السبت، 25 أغسطس، 2012

أهمية مطاردة الأرباح وإيقاف الخسارة

أهمية مطاردة الأرباح وإيقاف الخسارة

ما هو السر في جني الأرباح من خلال تجارة "الفوركس"؟ إن الأمر لا يعدو كونه إتباع إستراتيجية محكمة، أو بعبارة أخرى التعرف على تفاصيل وطبيعة ما أنت تبحث عنه أو على طريقة التعامل معه، أو الإلمام بكيفية ممارسة تجارة "الفوركس" ومطاردة الأرباح واقتناصها بنجاح. عليك أن تتقن أساسيات اللعبة وأن تضع خطة مسبقة محددة، ثم تشرع في تنفيذها دون تردد، ومن الضروري أن لا تدع لعواطفك أو أحاسيسك فرصة في أن تؤثر عليك وعلى أنشطة تداولك.

تقر القاعدة الأولى في تجارة "الفوركس" بضرورة عدم المخاطرة بنسبة أكثر من 2% من رصيد حسابك، وذلك في أي عملية تداولية تُجريها ضمن تجارة "الفوركس". أما القاعدة الثانية فتكمن في ضرورة التوقف على الفور عن المتاجرة بالمال الحقيقي، ومن ثم الانتقال إلى المتاجرة التجريبية، وذلك في حال تعرضك إلى سلسلة من الخسائر تبلغ خمس خسائر خلال عملية واحدة، وهذا التوقف مؤقت إلى حين تستجمع أطرافك وترتّب أوراقك من جديد، فتتمكن من تحقيق النجاح في المرة التالية، وفي مدة زمنية تترواح ما بين أسبوع واحد إلى أسبوعين على أقل تقدير. يمكنك بعد ذلك العودة مرةً أخرى إلى المتاجرة بالمال الحقيقي، والتخلي عن التجريبي.

وتنحصر القاعدة الثالثة في أهمية التعامل مع عدد محدد من القواعد والقوانين الخاصة بالتداول، وهي تلك التي تتسم بالدقة والصرامة، فمن شأن التقيد بهذا أن يجعلك على تواصل فاعل ودراية كبيرة بأنشطة تداولك المختلفة، بل بإمكانك أن توسع تلك الأنشطة وتطوّرها إلى أوسع مدىً ممكن. ففي حال نجحت في جعل رأس مالك بمنأى عن دائرة المخاطر الكبيرة، بمقدورك حينها أن تتطور بقوة وثبات. لا تحاول أن تحقق قفزةً كبيرة في وقت وجيز، وتوقَّع في الوقت ذاته إمكانية تحقيق تطوير شامل بحسابك بنسبة تبلغ 10% أو أكثر في كل شهر.

ومثلما هو الحال في ممارسة أي من الألعاب الرياضية المختلفة، من المهم جداً أن تعرف، بوصفك من بين المتاجرين الطموحين في تجارة "الفوركس"، أن القوانين الخاصة بمطاردة الأرباح وإيقاف الخسارة تمثل إستراتيجيات وبنود هامة لا بد من إتباعها والتقيد بها. فليس بالضرورة أن تكون محترفاً حتى تخوض مباراةً أو تمارس لعبةً ما، إلا أن عليك أيضاً أن تُلم بالأبجديات الأساسية في كيفية إدارة أي لعبة أو ممارستها بتحد وقوة.

ومعظم هذه الأمور يمكن الإلمام بها من خلال التعامل مع شركات متاجرة "الفوركس" عبر الإنترنت، خاصة تلك التي تزودك بحسابات تداول تجريبية متكاملة، تستطيع من خلالها التدرب على ممارسة ومتابعة أنشطة تداولك بثقة ومهارة، وبالتالي تجنح إلى تحقيق الأرباح وتتمكن من تفادي الخسائر. بقي أن تعرف أن تجارة "الفوركس" تُعد اليوم من بين التداولات الكبيرة والهامة على مستوى العالم، وبحجم تداول يومي يبلغ أكثر من 4 تريليون دولار أمريكي، ولكن تذكر أنه مثلما أن هناك كثير من الناجحين والمنتفعين من هذه التجارة، فهناك أيضاً خاسرون وهم عادة ما يكونون أولئك الذين يدخلون سوق الفوركس دون تدريب أو تعليم أو فهم لأبجدياته وأساسياته.

نحن في شركة إيزي فوركس موجودون لمساعدتكم،  وقد سخرنا طاقما مؤهلا ذو خبرة ودراية عالية لمساعدتكم في اتخاذ قراراتكم الاستثمارية ابتداء من فتح الحساب لدينا، مرورا بآليات التداول وكيفيتها، وصولا إلى مساعدة الأفراد على وضع خطط استثمارية قصيرة، متوسطة وطويلة المدى.  وذلك ايمانا منا بأن نجاح المستثمرين واستمراريتهم في السوق يعني نجاح الشركة واستمراريتها، لذلك احرص دائما عند فتح حساب حقيقي لدى شركة إيزي فوركس أن تطلب المدرب الشخصي والذي سوف يكون معك أولا بأول، وستتعلم من خلاله كل ما يلزمك لكي تبدأ بداية صحيحة ثابتة وراسخة. 


لفتح حساب تداول اضغط هنا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق