السبت، 25 أغسطس، 2012

أهمية الأخبار الاقتصادية على المتاجر في "الفوركس"

أهمية الأخبار الاقتصادية على المتاجر في "الفوركس"

متى ما تعلق الأمر بالتجاوب مع ما يمكن أن تحدثه الأخبار الاقتصادية التي تتناول أسعار الصرف من آثار على المتداول، فإن الكثير من المتاجرين عبر "الفوركس" يميلون إلى الاستفادة، ولو بجزء يسير، من المحافظ الوقائية، إلى جانب استفادتهم أيضاً من المستثمرين الكبار. ويرجع السبب في ذلك أن هؤلاء بإمكانهم إجراء عمليات تداولهم بسرعة كبيرة مقارنةً بنظرائهم، والاستفادة من الاختلاف الذي يحدث بين أسعار الصرف الحالية وبين ما حددوه من أسعار، وذلك بمجرد سماعهم لأي أخبار جديدة في هذا الخصوص تنتشر بالأسواق.

إن أي سوق بإمكانها أن تُحدث تعديلاً خلال دقائق معدودة، وهو السبب الذي يجعل لمتاجري "الفوركس" محطات يتوقفون عندها وأهداف يعملون على ضوئها، وذلك قبل شروعهم في أي عملية تداول. متاجرو "الفوركس" ممن يرغبون ويأملون في الاستفادة من الأخبار التي تتناول الجوانب الاقتصادية وأخبار البورصات وأسعار العملات، هم من يتطلعون عادةً إلى إجراء معاملات قصيرة المدى، تستمر إلى بضع ساعات أو حتى دقائق معدودة ما بين 20 إلى 30 دقيقة.

من بين المزايا الكبيرة في تجارة العملات أن سوق "الفوركس" سوق مفتوحة على مدار 24 ساعة، كما أن المعلومات والبيانات الاقتصادية المختلفة تُعتبر من بين أكثر العوامل المحفّزة والهامة فيما يخص الحركات قصيرة المدى التي تحدث في أي من الأسواق، وعلى وجه الخصوص سوق العملات الذي لا يستجيب فقط إلى أخبار الاقتصاد في أمريكا فحسب، بل مثيلاتها في مختلف دول العالم. إن هناك بعض الأخبار والبيانات الاقتصادية التي يتطلب على المتاجرين استخدامها والاستفادة منها للتعريف بمواقعهم التي يتعاملون معها وتعزيزها وتحويل دفتها إلى صالحهم.

إن ما يُطلق يومياً من بيانات وأخبار اقتصادية تتناول العملات أو الدول المعنية بهذا الجانب، يتم التعامل معه بجدية واهتمام، الأمر الذي ربما منح المتداولين المتابعين لهذه الأخبار العديد من الفرص. ولكي يصبح متداول "الفوركس" ناجحاً في أعماله، من الأهمية بمكان أن يواكب آخر أخبار تجارة "الفوركس". وعلى الرغم من أن المقدرة على التحليل الفني تُعد من بين الركائز الهامة في هذا الخصوص، إلا أن التعرف على ما يجري في سوق العملات الأجنبية، ليس فقط في دولة تواجدك بل في مختلف الدول التي تتميز بقوة اقتصادها، سيساعدك كثيراً في حماية محافظك الاستثمارية، باعتبارك مهتماً بتجارة "الفوركس".

فأنت كمتداول ناجح، ستشرع حتماً في ممارسة أنشطة تداولك على ضوء التكهنات التي توردها بعض الأخبار الآتية من أسواق الصرف الأجنبي المختلفة. وليس من الضرورة أن تخمّن ما هي النتائج المستفادة من وراء أخبار "الفوركس"، بل إن ما تحتاجه فقط هو أن تكون ملماً بمختلف الأنشطة الرئيسية والتقارير المالية التي على وشك أن تُعلن، وبالتالي ستكون بمنأى عن المتاجرة في أي أوقات تشهد فيها السوق تقلباً.        

نحن في شركة إيزي فوركس موجودون لمساعدتكم،  وقد سخرنا طاقما مؤهلا ذو خبرة ودراية عالية لمساعدتكم في اتخاذ قراراتكم الاستثمارية ابتداء من فتح الحساب لدينا، مرورا بآليات التداول وكيفيتها، وصولا إلى مساعدة الأفراد على وضع خطط استثمارية قصيرة، متوسطة وطويلة المدى.  وذلك ايمانا منا بأن نجاح المستثمرين واستمراريتهم في السوق يعني نجاح الشركة واستمراريتها، لذلك احرص دائما عند فتح حساب حقيقي لدى شركة إيزي فوركس أن تطلب المدرب الشخصي والذي سوف يكون معك أولا بأول، وستتعلم من خلاله كل ما يلزمك لكي تبدأ بداية صحيحة ثابتة وراسخة. 

لفتح حساب تداول اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق