الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

تداول العملات في السعودية - شركة إيزى فوركس

تداول العملات في السعودية - شركة إيزى فوركس

هناك الكثير من الأموال التي يمكن تحقيقها في تداول العملات في السعودية، والجميع يحقق الكثير من المال هناك. مع هذا لو كان الأمر سهلاً لقام الجميع به. هناك الكثير من الفرص لتحقيق الأرباح في هذا السوق وتجنب الأفخاخ، ولكنها لا تأتي بسهولة. والأفخاخ تتعلق بالوعود والأشياء البراقة، ويعتبر المبتدئ في تداول العملات في السعودية في العادة فريسة لبعض الاعلانات الكاذبة المنتشرة على الانترنت، حيث تقديم الوعود بأشياء لا يمكن تحقيقها.

ويمكن للتاجر الذي مارس تداول العملات في السعودية لفترة طويلة أن يخبرك بأنه لا توجد أية طرق مختصرة في هذا السوق، والفخ لا يعتبر فخا إلا إذا وقعت فيه. بغض النظر عن الضجة الموجودة على الموقع الإلكتروني الخاص بنظام التداول الآلي أو مزود الإشارات أو حتى أحد الوسطاء ، فإنه يجب على المتداول أن يقوم بما عليه القيام به والتحقق من كل شيء قبل الإنخراط فيه. هناك مالٌ يمكن تحقيقه في تداول العملات في السعودية، وهذا أمرٌ لا شك فيه، ولكن يجب أن يكون لدى كل متداول نظام واستراتيجية تداول، وأن يتمتع بالانضباط والإعتدال. وإذا استطعت تطبيق هذه القواعد الأساسية فهذا سيساعدك في الابتعاد عن الوقوع في الأفخاخ، وسوف تتمكن من البقاء في تداول العملات في السعودية لفترة زمنية طويلة. أما إذا لم تستطع الالتزام بها، فعليك البحث عن وظيفة أخرى وترك هذا النوع من التجارة.

ولعلّ المفتاح الرئيسي لتجنب الوقوع في الأفخاخ هو الإنضباط، لا يوجد في تداول العملات في السعودية ما يشابه لعب المطاردة. حتى إن نجحت هذه الطريقة مرة من المرات، إلا أن الإحتمالات ليست لصالحك أبداً، وما يحدث دائماً هو أنك سوف تتراجع بشكل متزايد. الطريقة المثلى للتعامل مع الخسارة هو أن تتجاهلها وتمضي قدماً، حيث يجب على كل متداول أن يضع معدل ربح/خسارة كجزء من نظام الإنضباط الذي يتبعه، على أن لا يتجاوز معدل المخاطرة/العوائد عند المتداول 2:1، وهو أمرٌ قياسي، خاصة للمتداولين المبتدئين، إضافة الى أنه متبع كذلك من قبل الكثير من المتداولين الخبراء.

إستعمل أوامر توقف الخسارة بشكل دائم. أحد العوامل التي تؤدي إلى ضياع الإنضباط بشكل كامل، هو البدء بملاحقة السوق. يجب أن تكون القاعدة المتبعة هي الخروج ونسيان الموضوع. حيث أن محاولة اللحاق بالأسواق وعدم الإعتراف بالخطأ تعتبر من أفخاخ التداول التقليدية. ومن الأفخاخ الأخرى هو أن تعلق في الأسواق خلال بعض الإعلانات المادية. عندما يحين موعد إعلان رئيسي معين، سوف يصبح السوق متقلبا بشأن التوقعات المتعلقة بنتائج هذا الإعلان. على المتداول أن يكون حذراً من هذه الأوقات، وأفضل نصيحة للمبتدئين في تداول العملات في السعودية هي البقاء خارج السوق عند توقع هذه الإعلانات، لأنها عادة تكون فخاً، حيث أنها قد تتسبب في بعض التحركات القصوى، ومن الممكن أن تعلق في كلا الإتجاهين.

يمكن أن يكون تداول العملات في السعودية طريقة رائعة لتحقيق الأرباح إذا تعاملت معه على أنه عمل تجاري وليس مخطط. ونحن في شركة إيزي فوريكس موجودون لمساعدتكم،  وقد سخرنا طاقما مؤهلا ذو خبرة ودراية عالية لمساعدتكم في اتخاذ قراراتكم الاستثمارية ابتداء من فتح الحساب لدينا، مرورا بآليات التداول وكيفيتها، وصولا إلى مساعدة الأفراد على وضع خطط استثمارية قصيرة، متوسطة وطويلة المدى.  وذلك ايمانا منها بأن نجاح المستثمرين واستمراريتهم في السوق يعني نجاح الشركة واستمراريتها، لذلك احرص دائما عند فتح حساب حقيقي لدى شركة إيزي فوريكس أن تطلب المدرب الشخصي والذي سوف يكون معك أولا بأول، وستتعلم من خلاله كل ما يلزمك لكي تبدأ بداية صحيحة ثابتة وراسخة.

 فريق عمل شركة إيزي فوركس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق