الخميس، 23 أغسطس، 2012

تداول الفوركس

تداول الفوركس

إن تداول الفوريكس ليس سوقاً بالمعنى الحرفي للكلمة، إذ ليس لديه مركزا أو مكانا معينا تمارس فيه المتاجرة، فهي تتم عن طريق الإتصال التلفوني وشبكة الإنترنت في وقت واحد بين مئات البنوك حول العالم. مئات المليونات من الدولارات تباع وتشترى كل بضع ثوان، وهذا ما يسمى تداول الفوريكس. والنجاح في هذا السوق لا يعتمد على حجم المال الذي تدخل به ، بقدر ما هو التركيز الدائم على دراسة هذا السوق، وفهم ميكانيكياته ورغبات المشاركين. ينتج عن ذلك تحسين متواصل لطريقة عملك وتنظيم لمتاجرتك، هذا ما لن يحدث ان دخل شخص في تداول الفوريكس معتمداً على رأس المال فقط.

وحقيقة فإن احتياجات العمل في هذا المجال من درس ابتدائي واقتناء حاسوب وشراء خدمة المعلومات وقيمة التأمين لا تتعدى كلها معاً بضع الآف من الدولارات وهذا مبلغ لا يمكن استثماره بجدية في اي مجال آخر. ان الهدف من تداول الفوريكس هو استخدام امكانيات الشخص المالية والعقلية والنفسية وليس ضربة حظ . لأن الميزة الأساسية لتداول الفوريكس انه مكان للنجاح من خلال استخدام الامكانيات الفكرية.

ان حجم العمليات في تداول الفوريكس في نمو مطرد، ويرتبط هذا النمو بالتطور الكبير في التجارة العالمية ورفع الحظر على العملات في كثير من البلدان. ان %80 من كل المعاملات هي عبارة عن مضاربات في سوق العملة الهدف منها الحصول على ارباح من فروقات الأسعار. وتجتذب هذه المضاربات العديد من المشاركين سواء من المنظمات المالية أو المستثمرين الأفراد.  يعمل تداول الفوريكس كل الوقت من غير توقف ولا يرتبط بساعات العمل المعينة للبورصة، فالمعاملات تكون بين بنوك تقع في اجزاء مختلفة من الكرة الأرضية. ان تغيرات أسعار العملة تكون بدرجة ملحوظة ولمرات عدة تكون كافية للقيام بعدة عمليات في كل يوم ، ويمكنك جعله مجال عمل لا تقارن بفعاليته فعالية أي مجال آخر. والتنبؤ الصحيح بالأسعار يعتمد على الدراسة العميقة للسوق. عادة تعين ثلاثة أشكال تحليلية للسوق: تحليل اخباري وتحليل فني وتحليل نفسي.

يتضمن التحليل الاخباري في تداول الفوريكس ، دراسة العوامل الاقتصادية والسياسية ، مثال لذلك تقارير سياسات بنك الإحتياطي المركزي الأمريكي، ومعاملات الإقتصاد الاساسية، وتصريحات رجال الدولة المهمين.  والهدف الرئيسي للتحليل الاخباري أو الأساسي هو تحليل العوامل الرئيسية وتأثيرها على ديناميكية الاسعار في سوق العملة. ويجب على المتاجر في سوق  تداول الفوريكس أن يكون دائما على إلمام بالوضع الراهن عالمياً.

أما التحليل الفني فهو تحليل لحالة السوق ترتكز على التغيرات السابقة للأسعار. وتستخدم في هذا التحليل الرسومات البيانة التي تعكس تغيرات الاسعار لفترة زمنية معينة. ويمكننا التحليل الفني كذلك من فهم حالة السوق العامة في الوقت الحالي، وبمؤشرات عدة يمكن التنبؤ بتغيرات الأسعار في المستقبل القريب. ويبقى التحليل النفسي ، وهو تحليل سلوكيات المتاجرين في تداول الفوريكس وحالتهم النفسية وتوقعاتهم وآمالهم وتخوفاتهم. وهذا النوع من التحليل مهم لان نسبة صحته عالية جداً. ويجب ان لا ننسى ان خلف محطات الحاسوب التي تعطي توقعات الاسعار بشر ووفق تصرفاتهم تتجه في نهاية المطاف اسعار العملات. الجمع المدروس والصحيح لهذه التحليلات الثلاثة هو الضمان للتنبؤ الصحيح في تداول الفوركس.

للبدء فى التداول أضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق