السبت، 1 سبتمبر، 2012

الفرق بين الحساب الحقيقي والحساب التجريبي في الفوركس

الفرق بين الحساب الحقيقي والحساب التجريبي في الفوركس

في الحساب الحقيقي أو المباشر يستخدم المتداول نقداً حقيقياً، فعندما يقوم بفتح حساب مباشر عليه حينها الاستثمار في رأس ماله الذي قرر أن يبدأ به تداوله، مما يعني أن كل عملية تداول تعني المخاطرة الحقيقية بفقدان رأس ماله هذا. وفي الجانب الآخر، أي في الحساب التجريبي، لا حاجة لاستخدام مال حقيقي في عملية التداول، فالأمر لا يعدو كونه فقط تداول بأوراق مالية. إن النقطة الأساسية في الحساب التجريبي أنه يمكن المتداول من ممارسة أنشطة التداول بأمان، كما أنه يبدو كمزوّد ظاهري يعرّف المتداول بما يجري في سوق "الفوركس".

ولأن الحساب الحقيقي يكون عبر شبكة الإنترنت عند ممارسة التداول بحساب مباشر، فإن هذه العملية من شأنها أن تغيّر من الطريقة التي يسلكها التاجر في تداوله. فإن كان من المبتدئين، فمن المستحسن أن يبدأ بحساب تجريبي، فما أن ينتقل إلى حساب مباشر فلا حاجة لأن يخاطر كثيراً في كل معاملة يجريها قبل أن يتقن كيفية التداول بحساب حقيقي عبر الإنترنت. وقبل الدخول في متاجرة "الفوركس" عبر الإنترنت بمال حقيقي، يوصي الخبراء بأن على كل متداول اختبار الوسط الذي سيدخله من خلال التعامل مع حساب تجريبي. فمن شأن هذا أن يمنحه الفرصة لتجربة عمليته في المنصة التي يزمع إجراء تداولاته عليها.

ومن بين الأشياء التي تجعل الحساب الحقيقي مختلف عن الحساب التجريبي، أن الأخير يوفّر للمتداول راحة البال مقارنةً بالحساب الحقيقي، بسبب غياب عامل الخوف من خسران المال. كما أن المتداول يكون في وضع أفضل لمجابهة المخاطر التي حتماً سيتجنبها في حال تداوله بحساب حقيقي. وكنتاج لذلك يتعلم المتداول الكثير من الحيل والخدع التي يمكن استخدامها للاستفادة بأقصى مدى ممكن في السوق. إضافةً إلى ذلك، الحساب التجريبي يمنح التاجر فرصة لاختبار منصات تداولية مختلفة بغية استكشاف ما يتلاءم معه، على الرغم من أن معظم المنصات التداولية تتشابه فيما بينها، إلا أن هناك تميزاً بكل منصة سوف يكتشفه المتاجر بنفسه عند الشروع في التعلم.

وما أن يتمكن المتاجر من اختبار المنصات المختلفة سيتعرف على خصائص كل منها وبالتالي حصوله على خيارات متعددة. ولمنصات التداول سواءً بالحسابات الحقيقية أو التجريبية سمات وخصائص مشتركة فيما عدا أن المال المستخدم في الحساب التجريبي يُعتبر مالاً افتراضيا أي وهميا، بينما المستخدم في الحساب الحقيقي هو مال المتداول الحقيقي. وهنا لا يشغل المتداول باله في التعرف على الفرق بين الاثنين، فالخُرط البيانية والمعلومات المتاحة والإعلانات الخاصة بالمتاجرة هي واحدة في كلا الحسابين حقيقي كان أم تجريبي. أما إن كانت المنصة التي يُتداول عليها منصة عبر الإنترنت وتتطلب تحميل برنامج محدد للتداول، سيستمتع المتداول بلحظات مثيرة وهو يدخل سوقاً محمومة، إما إن كان يتعامل عبر هاتفه الذكي في متاجرة عالمية عبر "الفوركس"، فهو قد يجد فرصة رائعة يرتقي من خلالها بعمليات تداوله ويواكب عصرها بنجاح وربح.

نحن في شركة إيزي فوركس موجودون لمساعدتكم،  وقد سخرنا طاقما مؤهلا ذو خبرة ودراية عالية لمساعدتكم في اتخاذ قراراتكم الاستثمارية ابتداء من فتح الحساب لدينا، مرورا بآليات التداول وكيفيتها، وصولا إلى مساعدة الأفراد على وضع خطط استثمارية قصيرة، متوسطة وطويلة المدى.  وذلك ايمانا منا بأن نجاح المستثمرين واستمراريتهم في السوق يعني نجاح الشركة واستمراريتها، لذلك احرص دائما عند فتح حساب حقيقي لدى شركة إيزي فوركس أن تطلب المدرب الشخصي والذي سوف يكون معك أولا بأول، وستتعلم من خلاله كل ما يلزمك لكي تبدأ بداية صحيحة ثابتة وراسخة

لفتح حساب تداول  اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق