الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

المتاجرة باستخدام مستويات الدعم والمقاومة

المتاجرة باستخدام مستويات الدعم والمقاومة
تتمثل أحد المؤشرات التقنية الأكثر استخداماً على نطاق واسع في المتاجرة في مستويات الدعم والمقاومة، والتي قد تكون وسيلة فعالة للغاية للتنبؤ بسلوك الأسعار. وهناك مناطق ازدحام للسعر قد تساعد التجار في اتخاذ القرارات على أساس أفضل من متوسط الاحتمالات وفي تحديد فرص الشراء أو البيع.

ما هي مستويات الدعم والمقاومة؟
 شركة ايزي فوركس
الدعم هو مستوى السعر الذي يكون عنده الاحتمال مرتفعاً وقد يكون بمثابة الحد الأدنى من خلال منع الأسعار من الانخفاض. وتكون القدرة على تحديد مستوى الدعم أمراً في غاية الأهمية في المتاجرة والتداول لكونها تساعد المستثمرين في تحديد الفرصة الجيدة للشراء. ويكمن المنطق وراء ذلك في أنه عندما ينخفض السعر إلى مستوى حيث يرتفع الطلب عند ذلك السعر يبدأ المشترون بالشراء، فتتشكل أرضية، أو مستوى دعم. وبالمثل، فإن مستوى المقاومة هو مستوى قد يكون بمثابة سقف عن طريق منع الأسعار من الارتفاع بشكل إضافي، الأمر الذي يساعد التجار في تعيين فرص بيع جيدة. ويُعزى ذلك إلى أنه عند ارتفاع زوج العملة إلى سعر ينخفض عنده الطلب، يبدأ المشترون في البيع لجني الأرباح فيتشكل مستوى المقاومة.


تحديد واستخدام مستويات الدعم والمقاومة
يمكن تحديد مستويات الدعم والمقاومة بسهولة من خلال دراسة الرسم البياني. ولإيجاد مستوى دعم، يتم البحث عن النقاط المنخفضة في الرسم البياني حيث يكون زوج العملات قد هبط دون مزيد من الهبوط. ولتحديد مستوى مقاومة، يتم البحث عن نقاط عالية حيث يكون زوج العملات قد ارتفع لكنه يتراجع بعد ذلك. وإذا كنت تاجراً لمدة طويلة، قد ترى تحديد مستوى وقف أقل قليلاً من مستوى الدعم. ويعود السبب في ذلك هو أنك تعرف أنه من المرجح أنّ الأسعار سوف ترتفع مرة واحدة مجرد الوصول إلى مستوى الدعم. وفي حال تحطم مستوى الدعم فإن الوقف سيؤدي تلقائيا إلى وقف مركزك ويحميك من الهبوط القوي والمحتمل في الأسعار.
تعتبر المستويات القوية والضعيفة الأهم في إجراء التحديد والتمييز. وتكون بعض المستويات أقوى بكثير من غيرها بحيث قد توفر فرصة أكبر للنجاح. والمفتاح الرئيسي لتحديد المستويات القوية والضعيفة للدعم والمقاومة هو الوقت. وقد تكشف الأطر الزمنية الأعلى عن المستويات الأقوى مع احتمال أكبر للنجاح. لكن قد تخفي الأطر الزمنية الأعلى بعض المستويات الضعيفة، وبالتالي المتاجرة المحتملة والمكاسب. وفي الغالب تستخدم المستويات الأضعف لتحديد نقاط الدخول الدقيقة وأغراض الإدارة بدلا من تكوين مستوى الدعم والمقاومة.


المستويات القوية ضد الضعيفة
إن الأمر الذي يكون فهمه في غاية الأهمية هو معرفة ما إذا كان للمستوى أهمية تاريخية. هل كان هذا المستوى بمثابة مستوى دعم أو مقاومة مرتين أو ثلاث مرات على الأقل عند النظر إلى إطار زمني أعلى ؟ إذا كان الجواب فإنك تبحث عن مستويات ذات أهمية كبيرة. وإذا تم تحديد المستوى عند إطار زمني قصير، تقل احتمالية أن يكون بمثابة مستوى. وإذا تم إنشاء مستوى في رسم بياني مدته 15 دقيقة، ثم تحرك السعر في الوضع المعاكس، سيكون من الحكمة التردد في عرض متاجرة جديدة. ويمكن اعتبار مستوى يدوم لفترة زمنية أطول مستوىً ذا أهمية أكبر لأنه من المحتمل بدرجة كبيرة أن يكون بمثابة مستوى دعم أو مقاومة مرة أخرى.

وتتمثل طريقة أخرى في تحديد المستويات القوية والضعيفة في مراعاة مستويات فيبوناتشي 0.2360، 0.382، 0.50، 0.618 و0.764. وإذا كانت مستويات فيبوناتشي متطابقة مع مستويات الدعم أو المقاومة فإن هذا يزيد من أهمية هذه المستويات. وسيتوقع المستثمرون أن الأسعار سوف تصل إلى أو تتجاوز هذه المستويات.

وتستخدم أيضاً خطوط الترند القطرية من أجل فهم ما إذا كان مستوى الدعم أو المقاومة ذا أهمية كبيرة. وإذا كان خط الترند القطري مقترناً مع مستويات الدعم أو المقاومة الأفقية عندها توفر المستويات احتمالية كبيرة جداً.
أمثلة على مستويات الدعم والمقاومة

أمثلة على مستويات الدعم والمقاومة

المثال 1: في هذا الرسم البياني، يُلامس السعر مستويات الدعم عدة مرات، وبعد محاولاتٍ عديدة، تتحطم الأسعار دون هذا المستوى. وفي هذه الحالة، يصبح مستوى الدعم مستوى مقاومة بعد تحطم الأسعار.




المثال 2:


هنا، يتم الجمع بين مستوى الدعم ومستويات فيبوناتشي، الأمر الذي يساعد التاجر في تحديد أهمية المستوى. من الواضح أن السعر 1.0510 كان يمثل مستوى مقاومة في الماضي وتحول إلى مستوى دعم مجرد تحطم مستوى المقاومة. ويكون مستوى الدعم 1.0510 على استقامة مع مستوى تصحيح فيبوناتشي 50٪، الأمر الذي يجعل 1.0510 يمثل مستوى دعم قوي.

المثال 3: في هذا الرسم البياني، يتم الجمع بين مستوى الدعم عند 1.2439 وخط الترند الذي يبين ترند صاعد. وتمنح هذه التوليفة ثقة أكبر للتاجر لعرض صفقة طويلة الأجل طالما أنه يتم تحديد مستوى الدعم على أنه المستوى القوي. ولامست الأسعار مستوى الدعم وانتعشت بشكل ملحوظ بعد ذلك.



النتيجة

إن فهم مفهوم مستويات الدعم والمقاومة أمر في غاية الأهمية لجميع التجار ولكن مثلها مثل أمورٍ أخرى لا تكون مستويات الدعم والمقاومة صحيحة دوماً. يقول البعض أنّ نجاح مستويات الدعم والمقاومة قد يخلق نبوءة ذاتية التحقق. وعند استخدامها من قبل عدد كبير من التجار، قد تصبح هذه المستويات نفسها عاملاً رئيسياً في التأثير على السوق لأن الكل يرى تلك المستويات الجماعية ويعملون على أساسها. وقد يكون من الحكمة الجمع بين مستويات الدعم والمقاومة مع مؤشرات فنية أخرى، سوف تمنح المزيد من الثقة في استراتيجيات المتاجرة الخاصة بك وتساعدك على تحديد المستويات القوية والضعيفة.

مما يجدر ذكره أن المتاجرة في الفوركس (OTC) هي متاجرة محفوفة بالمخاطر وقد تؤدي إلى خسارة كامل رأس المال المستثمر إن لم يحسن التاجر إدارة استثماراته بحنكة ودراية. لذلك فهذا النوع من المتاجرة قد لا يتناسب مع الجميع. والمعلومات المقدمة هي بالأساس بيانات مزودة من قبل مقدمي خدمات بحوث الاستثمار مع طرف ثالث. إن إيزي فوركس غير مسئولة عن دقة هذه المعلومات. ويجب استخدام هذه المعلومات كمرجع فقط ولا يقع على عاتق شركة إيزي فوركس أي التزام. ولا يعتبر هذا بمثابة إعلان أو توصية من إيزي فوركس للاشتراك أو الدخول مع شركة إيزي فوركس في أي نشاط تداولي. 

لفتح حساب تداول  اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق