السبت، 1 سبتمبر، 2012

الفوركس علم وفن

الفوركس علم وفن

نعم إن التداول في "الفوركس" يجمع ما بين المهارة والفن، فالمتداول يكتسب المهارات من خلال ممارسته المستمرة للمتاجرة في "الفوركس" وبعد حصوله على التدريب المتقن الذي يمكّنه من إجادة مختلف فنون التداول بطريقة احترافية، وعلى يد خبراء مختصين في هذا المجال. ومثل هذه الخلفية التعليمية والعلمية لفنون التداول في أسواق العملات العالمية، حتماً سيكون لها دور في تأهيل المتداول للاستفادة بفعالية تامة من ما يقوم به، فهو حينها يكون قد استوعب وفهم كيفية التعامل مع أساليب هامة في هذا الخصوص ومن بينها إدارة المخاطر، واستخدام مؤشرات الأداء، وفهم الجوانب الفنية للتداول في السوق، وغيرها مما يرتبط بتنفيذ عملية التداول بشكلها المرجو.

وكأول نتيجة حتمية لإلمام المتداول بأفضل أساليب التدريب من قبل الخبراء المختصين، يقطف حينها ثمار أرباحه بل ويتفوق على متداولين آخرين غير مؤهلين، ممن دخلوا سوق "الفوركس" من دون خلفية علمية أو تدريب متقن أو دراية بأصول اللعبة، بل اعتمد هؤلاء على الحظ أكثر من اعتمادهم على الأسلوب العلمي المُحكم في التداول. إن كثيراً من الخسائر التي يتكبدها المتداولون غير المؤهلين في سوق "الفوركس" تقع نتاجاً لجهلهم بفنون التداول وكيفية التعامل مع إدارة المخاطر وافتقادهم لكثير من المهارات المرتبطة بأنشطة التداول كالشجاعة في مجابهة النتائج التي قد تحمل أموراً غير متوقعة أحياناً، والتخطيط اليومي المنظّم، ومعرفتهم بالتعامل مع سوق كبير يعتمد التداول فيه على الروافع المالية والتجارة بالهامش.

وتمثل الروافع المالية إحدى أهم المميزات التي تنفرد بها أسواق "الفوركس" دون غيرها من الأسواق، بل هي النظام الذي يتيح للمتاجر المتاجرة بأضعاف رأس ماله دون امتلاك جُل مبلغ الصفقة، وذلك عن طريق مبلغ بسيط يدفعه المتاجر. والمتداول الذكي يفطن كثيراً لهذا الجانب، فهو يعرف أن الهدف من الرافعة المالية مضاعفة القيمة الشرائية لكل صفقة متاجرة يقوم بها بحيث تعظُم الأرباح أو حتى الخسائر، وذلك من خلال فتح حساب مع شركة وساطة وإيداع مبلغ أولي. كما أنه يدرك أهمية أن تكون شركة الوساطة هذه مرخصة من قِبل السلطات العالمية المعنية، وأن حساباتها مؤمن عليها بما يضمن له حقوقه.

إن الكثير من الناس يعتقدون أن "الفوركس" طريق سهل لكسب المال وهذا ما تُوحي به الإعلانات التجارية، إلا أن هذا القول ربما يجانب الحقيقة من وجهة نظر بعض المختصين. فتجارة "الفوركس" ليست جني أموال فحسب، بل فن يحتّم على المتداول التسلح بالصبر والمعرفة والتفهم الواعي لما يقوم به من أنشطة تداولية. فإن لم يكن المتداول واعيا بشكل جيد لما يقرؤه سيصبح عاجزاً عن فهم تأثير عملية المتاجرة عليه خاصةً في وقت التداول، وسيعلم أن الصبر والمعرفة وكفاية رأس المال هي عين ما يحتاجه، ولكن عليه التأكد أيضاً من أن ثمار جهوده قد لا تُقطف بسرعة.

فهناك من يربح المال بعد أيام قليلة من الدخول في سوق التداول، والبعض الآخر قد يجنى عوائد نجاحه بعد عام، بينما آخرون قد يخسرون. إن سوق "الفوركس" مليء بالمتداولين والمتنافسين من مختلف الخصائص والميول، وأي كانت طريقة التداول المتبعة من أحدهم، فهناك من يتقن ويجيد غيرها. إنها المهارة والمقدرة على قراءة وتحليل السوق وإتباع الإستراتيجية الصحيحة وتطبيق تقنيات إدارة المخاطر بما ينأى بالمتداول عن المخاطر، ويقوده إلى طريق الربح ويُبعده عن الخسائر المالية على مدى أطول.

ومثلما هو الحال في ممارسة الأنشطة الرياضية أو غيرها، فإن عملية التداول هي مهارة متعددة الأوجه، فالأدوات قد تكون غير كافية لأن تجعلك ناجحاً، والطريق الوحيد إلى النجاح هو مزيد من الجهود التعليمية المتفانية وتطبيق ما يُتعلم إضافةً إلى الاسترجاع الثابت للأداء وتقييمه بين الفينة والأخرى. وفي البدء قد يكون عنصري التعلم والصبر هما محورا التركيز، وليس الربح. وإذا ما قارن الأمر بلعبة كرة القدم على سبيل المثال، فهل سيكون بمقدور لاعب كرة القدم الوصول إلى شباك الخصم من غير أداء فاعل وحركة دءوبة؟ وهل سيكون لاعباً موهوباً من غير امتلاك وتطوير مهارات اللعبة ومن بينها التمرير والمراوغة والانفراد والتصويب والسرعة وغيرها؟. الحال هكذا مع "الفوركس"، فممارسته من دون تدريب متقن ومهارة وذكاء، سيحُول بين المتداول وبين بلوغ الأهداف وتحقيق الفوز والنجاح وجني الأرباح.

نحن في شركة إيزي فوركس موجودون لمساعدتكم،  وقد سخرنا طاقما مؤهلا ذو خبرة ودراية عالية لمساعدتكم في اتخاذ قراراتكم الاستثمارية ابتداء من فتح الحساب لدينا، مرورا بآليات التداول وكيفيتها، وصولا إلى مساعدة الأفراد على وضع خطط استثمارية قصيرة، متوسطة وطويلة المدى.  وذلك ايمانا منا بأن نجاح المستثمرين واستمراريتهم في السوق يعني نجاح الشركة واستمراريتها، لذلك احرص دائما عند فتح حساب حقيقي لدى شركة إيزي فوركس أن تطلب المدرب الشخصي والذي سوف يكون معك أولا بأول، وستتعلم من خلاله كل ما يلزمك لكي تبدأ بداية صحيحة ثابتة وراسخة. 

لفتح حساب تداول وتعلم المزيد اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق