السبت، 28 يوليو، 2012

تجارة الذهب في السعودية - شركة إيزى فوركس

تجارة الذهب في السعودية - شركة إيزى فوركس

تزدهر تجارة الذهب في السعودية اليوم على الصعيد الالكتروني ، حيث قدرت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عدد مستخدمي الإنترنت في السعودية بنحو 13 مليون مستخدم. وكشفت في نشرتها الإلكترونية التي أصدرتها في نهاية ديسمبر من العام 2011م ، عن ارتفاع نسبة استخدام الإنترنت في السعودية من 5% عام 2001 إلى نحو 46% في نهاية الربع الثالث من العام 2011م. فالعالم تقدم لمرحلة جديدة في السلم الحضاري من الصناعة إلى المعرفة والتقنية، وإذا لم يلحق المجتمع بالحضارة فسيجد نفسه في العالم القديم. وساهم هذا التقدم التقني بتطور تجارة الذهب في السعودية عبر الانترنت، ويمكن اعتبار هذا الحراك الكبير للسعوديين عبر هذه الشبكة العنكبوتية ظاهرة طبيعية وعالمية.

ويتوقع العاملون في تجارة الذهب في السعودية  أن يشهد المعدن النفيس خلال الشهرين المقبلين ارتفاعا في أسعاره بشكل عام يصل إلى 20 في المائة عقب الهبوط الذي مرّ به خلال العام المنصرم. وكانت أونصة الذهب قد بلغت خلال الفترة الأخيرة 1640 دولارًا ، حيث بلغ الهبوط ما يقارب 300 دولار خلال الأسابيع الأخيرة من العام المنصرم. ولكن من المتوقع أن تصعد أونصة الذهب إلى ألفي دولار خلال الشهرين المقبلين من العام الجاري، ويعود ذلك الارتفاع إلى بدء نشاط المحافظ الاستثمارية وإقبالها على شراء الذهب كخيار استثماري استراتيجي.

إن الأوضاع الإقليمية الحالية أثرت بشكل كبير في أسعار الذهب خلال الفترة الماضية حيث مرّ بهبوط، ولكن من المتوقع أن ترجع المؤشرات إلى الارتفاع مرةً أخرى إذا استمرت الظروف المحيطة على ما هي عليه الآن. ويقول العاملون في تجارة الذهب في السعودية عن الذهب المغشوش بالزجاج في السوق المحلية أنه ليس هناك أي غش في هذا القطاع. مؤكدين وجود مختبرات لفحص جميع منتجات الذهب قبل بيعها وشرائها، ومبينين أن العقوبات الصادرة من وزارة التجارة تصل الغرامة المالية فيها إلى 400 ألف ريال أو السجن سنتين.

إن ارتفاع الذهب خلال العام الماضي جاء بسبب اعتباره لدى كثير من المستثمرين حول العالم الملاذ الآمن الأول لرأس المال في ظل الاضطرابات الاقتصادية التي تشهدها دول العالم وما تمر به أزمة اليورو.  والشباب السعودي يمتلك عقولاً مبدعة، يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي كبير، لصالح الوطن والمجتمع، وفي كافة المجالات. وبسبب التقنية التي دخلت في طرق التعليم، فالأجيال الجديدة تتلقى التعليم عن طريق الإلكترونيات، والجيل الحالي الذي يشكل 60% من المجتمع يُعد من أكثر مستخدمي الإنترنت، وانعكست هذه التقنية بدورها على تجارة الذهب في السعودية. اخواني ، يمكنكم اليوم المتاجرة في الذهب مع شركة إيزي فوركس ، ومن خلال حساب اسلامي ايضاً ، من دون أن يتطلب ذلك انزال برنامج خاص بالتجارة .

للبدء فى التداول أضغط هنا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق