الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2012

تداول العملات في السعودية

تداول العملات في السعودية

سؤال يتكرر على موقع شركة إيزي فوريكس: " أليس تداول العملات يشبه المقامرة؟ ". قبل أن ننفي هذا السؤال كلياً ونشرح وجه الإختلاف بين الاثنين لعملائنا في السعودية، وفي البلدان الأخرى، دعونا أولا نوضح أنه هناك شيئاً ما يجعل الإنسان الذي يسمع بتداول العملات في السعودية يطرح هذا السؤال ويربط بينه وبين القمار.

أعزاءنا الكرام ، صحيح أنه هناك نسبة من المخاطرة عند فتح صفقة أثناء تداول العملات في السعودية. فلا يوجد أي خبير، مهما كانت مدة متاجراته وتحليلاته للسوق، يستطيع أن يخبرك بكل ثقة عما سيفعله الدولار اليوم. هناك العديد من الأدوات التي يمكنك استخدامها لتساعدك على اتخاذ قرارات مبنية عن معرفة، ولكن لا تصدق خبراء تداول العملات في السعودية عندما يقولون لك بأنهم أدركوا السوق ووصلوا حد العلم الذي يمكنهم من توقع حركة زوج ما من العملات. يمكنك أن تتقن المؤشرات الفنية، وأن تدرس التحليل الأساسي طوال الليل، لكن يبقى هناك بعض من المخاطرة عند المتاجرة.

إذا كنت مطّلعا على تداول العملات في السعودية، فأنت تعرف أنه بقدر المخاطرة في الإستثمار ، فإن العائد المحتمل لا يمكن تجاهله. وعلى الرغم من أن مقارنة الفوركس بالمقامرة لن تكون بلا جدوى، فإنها أيضا ليست دقيقة. المقامرة ، وبلا أي شك، بعيدة كل البعد عن الحلال، وقد تم تحريمها من قبل الإسلام. أما بالنسبة لشرعية التعامل في المضاربة بالعملات، فقد إنتشر السؤال بين الكثير من الفقهاء والعلماء الأفاضل والمتداولين حول تحليل المتاجرة بسوق العملات العالمية.

والسؤال الأهم لمعظم التجّار والمستثمرين في تداول العملات في السعودية هو: هل يجوز التعامل في العملات والذي يتم التداول فيه عن طريق الإنترنت ؟

إليكم رد بإيجاز من الشيخ المفتي العلامة الدكتور يوسف عبد الله القرضاوي:

الأصل الشرعي في بيع النقود وشرائها بعضها ببعض: أن تكون يدًا بيد، كما صح ذلك في الحديث، عن رسول الله -صلي الله عليه وسلم- في بيع الأصناف الستة المعروفة بعضها ببعض. ومن هنا لا يصح التأجيل في عقود بيع النقود، بل لابد من التقابض في المجلس، كما في حديث ابن عمر: "أن تنصرفا وليس بينكما شيء ". غير أن القبض يخضع للعرف، وقبض كل شيء بحسبه. والشرع قد ترك تحديد كثير من الأشياء لعرف الناس، كما ذكر ذلك الإمام ابن قدامة وغيره، ومنها القبض في البيع. فما دام القبض الفوري عرفًا لا يتم إلا بالطريقة التي ذكرتها، ويفترق عن البيع الآجل، فإن المعني الشرعي للقبض يصبح متحققًا، وتجري عليه الأحكام المرتبة شرعًا.. ومع تحقق القبض تبعًا للضرورة العصرية، فإن الضرورة تقدر بقدرها، ولهذا لا يجوز للمصرف الإسلامي بيع ما اشتراه إلا بعد القبض الفعلي العرفي. والله أعلم . "

لا يوجد وجه للمقارنة على الإطلاق بين حجم المال المتاجر به يوميا بسوق الفوركس وبين حجم المال بصالات القمار. يدعم سوق الفوركس أكبر المؤسسات المالية الهامة بالعالم. صحيح أن المتاجرين لا يتعاملون مع البنوك، ولكن مع قطاع التجزئة بالفوركس أو شركات الوساطة ، وبرغم ذلك، فإن حقيقة أن السوق تدعمه هذا المؤسسات يوفر مستوى عاليا من الشرعية مقارنة بعالم المقامرة. ففي حين تواجه المقامرة دائما دعاوى قانونية، فإن الفوركس سوقا شرعيا شأنه شأن أي سوق آخر مثل الأسهم أو البضائع.

على الرغم من تضمن عنصر المخاطرة بتداول العملات، فأنت لست في ظلام تام. هناك العديد من المدارس الفكرية التي تمضي كثيراً من الوقت والموارد في محاولة للتغلب على هذه المخاطرة ، فالفوركس ليس لعبة حظ . يمكنك أن تشاهد وتحلل السوق لعدة أيام قبل أن تفتح مركزا، وأيضا تراقب عن كثب العملات التي تريد شراءها، وحينئذ فقط ، وبناءا على دراساتك، يمكنك البدء بتداول العملات في السعودية. نحن متأكدين أن مثل هذه الأدوات لا توجد في عالم القمار، الذي يدعك بين أيدي الحظ أو القدر. إن القاعدة الأولى في سوق الفوركس، والتي يعرفها أي متاجر مبتدئ هي أن تدع عواطفك خارج المعادلة، وتتاجر بموضوعية وبشكل علمي، كذلك تحديد أهداف المتاجرة والالتزام بها.

قبل أن تبدأ بتداول العملات في السعودية مع شركة إيزي فوريكس ، أنت بحاجة إلى إتخاذ بعض القرارات الجادة عن أهداف وحدود المتاجرة. استخدم نقاط وقف الخسارة لمنع عواطفك من إخبارك بالبقاء في الصفقة لأن السعر سوف يرتفع أو ينخفض في نهاية الأمر. استخدم نقاط جني الربح لمنع طمعك البشري من إخبارك بألا تخرج الآن لأن عملتك سوف تستمر في الإرتفاع. وفي النهاية ، هناك العديد من الإختلافات بين القمار وسوق الفوركس وهذه ليست سوى بعض الأمثلة فقط !

لدى شركة إيزي فوركس®، المرخصة في أستراليا، أوروبا و الولايات المتحدة، مكاتب متعددة حول العالم من لندن إلى سيدني  easy-forex welcome video – Arabic
للبدء فى التداول اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق