الثلاثاء، 22 مايو، 2012

اليورو يستأنف اتجاهه الهبوطي 22/5/2012 من forexyard

فوركس يارد تقدم لكم التحليل اليومي الشامل لسوق الفوركس على يد فريق مكون من خبراء في التحليل الفني التي تحرص دائما على تقديم افضل الخدمات لعملائه.
اليورو يستأنف اتجاهه الهبوطي  بعد ارتفاعه المستمر مقابل الدولار الأمريكي والين الياباني في الجلسة المسائية يوم أمس، تحول اليورو مرة أخرى إلى الاتجاه الهبوطي خلال الجلسة الأوروبية. وكان تجدد المخاوف بشأن الموقف السياسي في اليونان قد تسبب في تصحيح هبوطي. وقد تمكنت العملة الأوروبية من تجنب الانخفاض إلى أدنى مستوى خلال أربعة أشهر والذي كان قد سجله الأسبوع الماضي. وخلال التداول اليوم، سوف يرغب التجار في التركيز على مجموعة المؤشرات الاقتصادية البريطانية والأمريكية. ومن المتوقع أن يأتي مؤشر الأسعار المستهلك وصافي القروض بالقطاع العام في بريطانيا بقراءة اقل من الشهر الأسبق. وإن تحقق هذا بالفعل، فقد يتعرض الباوند لخسائر خلال منتصف يوم التداول. وفي وقت لاحق من اليوم، يتوقع المحللون أن يكون يظهر من خلال تقرير مبيعات المنازل الأمريكية الموجودة تحسن في القطاع العقاري الأمريكي. وإن كان هذا صحيحًا فقد يرتفع الدولار نتيجة لهذا. 

التحليل الاقتصادي

الدولار الأمريكي 
معدلات كره المخاطرة تدعم الدولار 
تحول المستثمرون بأموالهم مرة أخرى إلى الأصول الآمنة خلال الجلسة الأوروبية يوم أمس، مما نتج عنه ارتفاعات في الدولار الأمريكي مقابل العديد من العملات الأساسية. وكان قادة العالم قد تعهدوا في اجتماعهم خلال الأجازة الأسبوعية على مساعدة دعم اليورو في حالة اضطرار اليونان إلى الخروج من منطقة اليورو، ولكن لم يساعد هذا على إقناع المستثمرين بأن أزمة الديون في منطقة اليورو قد أوشكت على النهاية. ونتيجة لهذا، بعد أن كوّن قمة سعرية عند مستوى 1.2811 خلال الجلسة المسائية، تراجع اليورو/ دولار بمقدار 80 نقطة على مدار يوم التداول، وسجل في النهاية أدنى مستوى له عند 1.2724.
وخلال التداول اليوم، سوف يرغب تجار الدولار فقي التركيز على تقرير مبيعات المنازل الأمريكية الموجودة في الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش. ويتوقع المحللون أن يأتي هذا التقرير بقراءة 4.62 مليون، وإن تحقق هذا فسوف يكون بمثابة ارتفاع كبيرة بالمقارنة مع نتيجة الشهر الأسبق وقد يؤدي هذا إلى ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني. وإن جاءت أخبار اليوم مخيبة للآمال وتراجعت دون التوقعات، فقد يتخلى الدولار عن بعض ارتفاعات يوم أمس مقابل عملات مثل اليورو والدولار الاسترالي.
اليورو 
التوترات في منطقة اليورو تؤدي إلى خسائر في اليورو 
بعد أن شهد ارتفاعات مقابل العديد من العملات الأساسية خلال التداول الأسبوع الماضي، استأنف اليورو اتجاهه الهبوطي يوم أمس مقابل العملات الآمنة. وقد عزا المحللون التصحيح الهبوطي إلى اسمرار المخاوف بشأن النتيجة المحتملة لانتخابات اليونان المقررة الشهر القادم. وبالإضافة إلى انخفاضه بما يزيد عن 80 نقطة مقابل الدولار الأمريكي، انخفض اليورو بما يقارب 65 نقطة مقابل الين الياباني. فقد انخفض اليورو/ ين ياباني إلى أدنى مستوى له عند 100.92 قبل القيام بتصحيح بسيط خلال فترة الظهيرة واستقراه حول مستوى 101.25. وخلال التداول اليوم، أي اعلانات من منطقة اليورو قد ينتج عنها ارتفاع في معدل تذبذب العملة الأوروبية المشتركة. وقد أدى الخلاف بين الرئيس الفرنسي الجديد والحكومة الألمانية حول حلول أزمة الدون في منطقة اليورو إلى قلق المستثمر بشأن احتمالات التعافي الاقتصادي في المنطقة. وإن جاءت أي أخبار اليوم تدل على أن شل قادة منطقة اليورو في الاتفاق على موقف موحد ، فقد يمتد اليورو في الخسائر التي تكبدها يوم أمس.
الذهب

الذهب
 يشهد حركة هبوطية معتدلة 
بعد الحركة الصعودية الكبيرة الأسبوع الماضي، تحول الذهب مرة أخرى إلى الاتجاه الهبوطي خلال جلسة التداول يوم أمس، حيث عادت معدلات كره المخاطر في السوق. وقد انخفض هذا المعدن النفيس بما يزيد عن 10 دولار للأوقية خلال الجلسة الأوروبية، مسجلا أدنى مستوى ل عند 1584.57 دولار قبل التصحيح الصعودي البسيط. وخلال التداول اليوم، سوف يرغب التجار في التركيز على أخبار منطقة اليورو والتي قد يكون لها تأثير على أسعار السلع والمعادن النفيسة. وأي ارتفاع في معدلات كره المخاطرة بسبب القلق بشأن الانتخابات القادمة في اليونان والتأثير المحتمل على الدول الأخرى في منطقة اليورو قد يؤدي إلى امتداد الذهب فيما تكبده من خسائر يوم أمس. 

النفط الخام 
النفط الخام يرتفع فوق مستوى 92 دولار 
ظهرت بين المستثمرين مخاوف بشأن العروض النفطية بسبب ترقب المحادثات القادمة بين إيران وقادة العالم خلال هذا الأسبوع حول البرنامج النووي الإيراني المتنازع عليه، وقد أدى هذا بالتالي إلى ارتفاع سعر النفط الخام فوق 92 دولار للبرميل. بالإضافة إلى هذا، ارتفاعات اليورو الأسبوع الماضي إلى ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة بشكل معتد في السوق، مما قدم للنفط الخام دعم طفيف. وقد ارتفعت أسعار هذه السلعة بما يقارب 1 دولار خلال الجلسة الأوروبيةـ مكوّنًا قمة سعرية عند 92.63 دولار. وخلال التداول اليوم، سوف يرغب تجار النفط الخام في التركيز على أي اعلانات من منطقة اليورو مما قد يؤدي إلى ارتفاع معدل تذبذب السوق. وأي إشارات تدل على أن الأزمة الحالية قد تنتشر إلى الدول الأخرى في منطقة اليورو وخاصة اسبانيا قد نتج عنها انعكاس في ارتفاعات النفط التي حققها يوم أمس.
التحليل الفني 
اليورو/ دولار أمريكي
تكوّن تقاطع صعودي على مؤشر MACD/OsMA على الرسم البياني الأسبوع، مما يدل على أن هذا الزوج قد يشهد تصيح صعودي في الأيام القادمة, وهذه النظرية مدعومة من مدى ويليامز النسبي على الرسم البياني ذاته، والذي انخفض إلى منطقة ذروة البيع. وقد يكون الشراء هو القرار الحكيم بالنسبة لهذا الزوج.
الباوند البريطاني/ دولار أمريكي
يظهر على اغلب المؤشرات الفنية طويلة الأجل أن هذا الزوج يتحرك في مدى تداول ضيق، مما يعني انه من الصعب تحديد اتجاه واضح في الوقت الحالي. وسوف يرغب التجار في التركيز على مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني اليومي، حيث انه يقترب من الانخفاض إلى منطقة ذروة البيع. وإن انخفض هذا المؤشر تحت مستوى 30، فقد تكون هذه إشارة على التصحيح الصعودي الوشيك.
الدولار الأمريكي/ ين ياباني 
تقاطع مدى ويليامز النسبي على الرسم البياني إلى منطقة ذروة البيع، مما يدل على أن هذا الزوج قد يشهد حركة صعودية في الأيام القادمة. بالإضافة إلى ذلك، تكوّن تقاطع صعودي على مؤشر MACD/OsMA على الرسم البياني اليومي. وقد يكون الشراء هو الخيار الحكيم بالنسبة لهذا الزوج.
الدولار الأمريكي/ فرنك سويسري 
تكوّن تقاطع هبوطي على مؤشر MACD/OsMA على الرسم البياني الأسبوع، مما يدل على أن التصحيح الهبوطي قد يتحقق في المستقبل القريب. علاوة على ذلك، دخل مدى ويليامز النسبي على الرسم البياني ذاته في منطقة ذروة الشراء. وقد يرغب التجار في فتح صفقات بيع قبل أي حركة هبوطية محتملة.
التوصية اليومية
مؤشر داو جونز الصناعي 
انخفض مدى ويليامز النسبي على الرسم البياني اليومي إلى منطقة ذروة البيع، مما يدل على أن هناك حركة صعودية قد تحدث في المستقبل القريب. علاوة على ذلك، تكوّن تقاطع صعودي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني ذاته. وقد يرغب تجار الفوركس في الدخول شراء قبل أي اختراق صعودي محتمل.

هناك تعليق واحد: